تاهلة ..العصبة المغربية وفرع الكشاف المغربي ينظمان مسابقة في تجويد القرآن الكريم.

 عبد الرحمان بودا 

في أجواء روحانية مفعمة بالفرحة و الأمل، عاشت قاعة المرحوم علي قلقول بدار الشباب المسيرة الخضراء بتاهلة ليلة السبت 24 رمضان 1439 الموافق لتاسع يونيو 2018، على وقع المسابقة الدينية في تجويد القرآن الكريم. هذا النشاط الذي كان من تنظيم كل من فرعي العصبة المغربية و الكشاف المغربي بتاهلة، عرف مشاركة مكثفة من أطفال و شباب المدينة من الجنسين، الذين حاولوا إبراز إمكانياتهم و مواهبهم في إطار من المنافسة الشريفة. و قد استمتع الحضور الكبير و المتنوع الذي حج لمشاهدة هذا النشاط بالمستويات المتميزة التي قدمها المشاركون سواء من حيث إتقان قواعد التجويد أو من حيث جودة الأصوات. 
كما تخللت هذا الحفل البهيج شذرات من فن المديح و السماع تيمنا بنعم الله تعالى و مدحت في نبيه المصطفى صلى الله عليه و سلم.
و قد أسفرت هذه المسابقة عن فوز المشاركة أميمة ملكت و تتويجها بالمرتبة الأولى في حين احتل المشارك إبراهيم أزلماط المرتبة الثانية أما المرتبة الثالثة فعادت للمشارك بلال الموذن.
هذا و قد نظم هذا النشاط تحت شعار: "ألا بذكر الله تطمئن القلوب" نظرا للدور الروحاني الكبير الذي يلعبه كلام الله في بث الطمأنينة و الراحة و الأمان في النفس البشرية، وكذلك لتشجيع الأطفال و الشباب لربط علاقة وطيدة بكتاب الله و جعله الأنيس والمؤنس في كل الأوقات خاصة في هذه الأيام الرمضانية المباركة حيث الرحمة و المغفرة ثواب المجتهدين.





التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات