بعد 7 أشهر من الحبس.. هشام الملولي يحصل على البراءة


بعد قضائه زهاء 7 أشهر في السجن، قضت غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالرباط، ببراءة هشام الملولي، الشرطي السابق الذي حكم عليه ابتدائياً بالحبس سنة نافذة وأخرى موقوفة التنفيذ، بعد مؤاخذته من أجل تهم "الضرب والجرح ومحاولة الاغتصاب".
وكتب الملولي اليوم الجمعة 25 ماي على صفحته الفيسبوكية: "الحمد لله، البراءة... شكرا لكل واحد وقف معايا ولو بكلمة طيبة... شكرا لنزاهة القضاء المغربي ... ربي كبير متيضيع حتى واحد".


وكان الملولي، الشرطي السابق الذي اشتهر بظهوره في فيديوهات يستعرض فيها قدراته القتالية، قد أوقفته شرطة مدينة القنيطرة مطلع أكتوبر الماضي، وذلك على خلفية الاشتباه في تورطه في قضية تتعلق بمحاولة الاغتصاب بالعنف والاحتجاز وحيازة صور خليعة والضرب والجرح.

وجاء إيقاف الملولي بعد انتشار تصريحات إعلامية منسوبة لفتاتين تدعيان أنهما كانتا ضحية محاولة اغتصاب واحتجاز من طرف المشتبه فيه، وهو ما استدعى فتح تحقيق في الموضوع تحت إشراف النيابة العامة للتحقق من تلك الجرائم، وتمت محاكمة المتهم ابتدائيا قبل أن يحصل على البراءة في المرحلة الاستئنافية.




le360


التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات