تاهلة.. أزيد من 800 مستفيد من قافلة لفحص البصر



عبد الرحمان بودة
اختتمت يوم الخميس 10 ماي2018 القافلة المبصارية التي نظمتها فرع العصبة المغربية التربية الأساسية و محاربة الأمية بتاهلة لفائدة المستشفيات والمستفيدين من برنامج محو الأمية الذي يشرف عليه الفرع و الفئة المعوزة بالمنطقة.
هذه القافلة التي نظمت بشراكة مع المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بتازة و "بصريات أسامة" تحت شعار: "حسن رؤيتي في نور بصري"، مرت بثلاث محطات كانت الأولى بمقر حزب الاستقلال بتاهلة يوم 26 أبريل و عرفت استفادة أزيد من 300 مستفيد، أما المحطة الثانية فنظمت يوم 03 ماي بدار الشباب 20 غشت بجماعة الزراردة القروية استفاد منها ما يزيد عن 250 حالة، في حين عرفت المحطة الثالثة و الأخيرة المنظمة يوم 10 ماي بفرعية تاجانا لمجموعة مدارس عين فندل بدوار عين فندل التابع الجماعة القروية مطماطة، استفادة أزيد من 150 حالة.حيث شكلت النساء أكبر نسبة من المستفيدين بحوالي 50%، في حين بلغت نسبة الرجال حوالي 30%، أما 20% المتبقية فقد توزعت بين الأطفال و ذوي الاحتياجات الخاصة.
و قد عرفت هذه القافلة نجاحا تنظيميا باهرا، كما لقيت استحسان الساكنة بجميع المناطق المعنية حيث عبرت عن حاجتها لمثل هذه المبادرات المجانية في ظل حالة الفقر و الهشاشة التي تعيشها هذه الفئة من المجتمع المغربي و كذا بعدها عن المستشفيات العمومية و أطباء التخصص.
الشيء الذي سيكون له الأثر الإيجابي من أجل مواصلة فرع العصبة المغربية بتاهلة لنشاطه الإنساني و الاجتماعي المتميز من خلال برمجة أنشطة أخرى تعود بالنفع على الساكنة و تساهم في تحقيق التنمية الاجتماعية المستدامة و تطوير الرأسمال البشري بالمنطقة.
وبالمناسبة فإن فرع العصبة المغربية بتاهلة يتوجه بالشكر الجزيل لكل من ساهم في إنجاز هذه القافلة و خاصة الدكتور رضا شباي أخصائي طب العيون و الأخ التيجاني ريان النظاراتي بالإضافة إلى السلطات المحلية بالجماعات المعنية، و لمدير دار الشباب 20غشت بالزراردة و لمدير مجموعة مدارس عين فندل و أطر المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية و المندوبية الإقليمية لوزارة الصحة بتازة الذين قدموا كل التسهيلات لتذليل الصعاب من أجل إنجاح هذه القافلة.


التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات