رسالة من ذوي الاحتياجات الخاصة للقائمين على الشأن المحلي بتاهلة


يعاني ذوي الاحتياجات الخاصة، المتوفرين على كراسي متحركة  بمدينة تاهلة، من بنية الطرقات الهشة التي لا تستجيب للمعايير التي تخول لهؤلاء التنقل بحرية وبشكل يضمن عدم تعرضهم لحوادث وصعوبات تزيد من معاناتهم اليومية من جراء إعاقتهم.

 ولتبليغ هذه المعانات للقائمين على الشأن المحلي بالمدينة، وجه احد المتضررين رسالة إلي رئيس المجلس البلدي عبر صفحة تنشط بمواقع التواصل  الاجتماعي لتاهلة، مطالبا إياه بإصلاح الطرقات و الاهتمام بهذه الفئة التي تعاني صعوبات في التنقل جراء حالة الطرقات بالمدينة  التي تملأها  الحفر، مبرزا أن الدستور المغربي كفل حق دوي الاحتياجات الخاصة في الولوجيات.

وختم المتحدث، والذي أرفق رسالته بصورة شخصية فوق كرسيه المتحرك، بتذكير أعضاء المجلس بأدوارهم التي تم انتخابهم من أجلها وعلى طليعتها خدمة المواطنين، وإن كانت لهم نية غير ذلك فعليهم أن يستقيلوا ويتركوا مناصبهم لمن هو أجدر.


هذا، ولقيت الرسالة تضامن وتعاطف كبير من طرف النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي بتاهلة، الذين طالبوا بدورهم بضرورة الاهتمام بهذه الفئة المهمشة.
التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات