سياسة بيريز تحمي نجومه من أطماع 'الشيوخ'



نشرت جريدة "ABC" الإسبانية، تقريرا عبر موقعها الرسمي، بعنوان 'لماذا ريال مدريد لن يُعاني أبدا من قضية مشابهة لقضية نيمار؟'، تكشف من خلاله المخطط الذي جاء به فلورنتينو بيريز، منذ توليه رئاسة ريال مدريد (المرحلة الثانية)، سنة 2009.

وأكدت الصحيفة، أن بيريز وحين عاد لرئاسة ريال مدريد سنة 2009، كان له هدفين: الفوز بالعاشرة (دوري أبطال أوروبا)، والتي تحققت سنة 2014، وحماية الريال من أطماع الخليجيين، وكذلك رجال الأعمال الذين أصبحوا يشترون بعض الأندية الأوروبية.


ونجح بيريز بعد اختياره كرئيس جديد لريال مدريد، صيف 2009، في ضم نجوم كبار، أبرزهم البرازيلي ريكاردو كاكا، والبرتغالي كريستيانو رونالدو، حينها حدد شرطهم الجزائي في 200 مليون أورو، لقطع الطريق على الأندية الساعية للتعاقد معهم، وهو ما وصفته الجريدة بـ'بنود ضد الشيوخ'، في إشارة إلى أن الشرط الجزائي المرتفع، سيمنع الأندية التي أصبحت في ملكية رجال أعمال خليجيين، من محاولة ضم نجوم ريال مدريد.
التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات