الثقافة الافريقية حاضرة في المهرجان الوطني لايت وراين بعين فندل

عزيز امصارة
تحت شعار ''الهوية الامازيغية والثقافة الافريقية'' تنظم جمعية ''اعريمن نايت وراين للثقافة والتنمية فندل'' بدعم من وزارة الثقافة الدورة الثانية عشر للمهرجان الوطني لايت وراين بدوار عين فندل وذلك أيام 17،18و19 غشت الجاري.

ومع توالي الدورات أضحى مهرجان ايت وراين محطة بارزة  على المستوى المحلي و الوطني ،إذ يعتبر ملتقى سنوي وفرصة لخلق جو من التواصل المستمر والبناء بين شعراء وفناني احيدوس والباحثين رغبة في التعريف بهذا النمط الغنائي التراثي الذي يربط الماضي بالحاضر في ملاحم تجسد الثقافة المغربية بمختلف تعبيراتها وإشكالها.

ويعرف برنامج النسخة الحالية حضورا وازنا لعمالقة الفن الامازيغي  على رأسهما الفنان مصطفى اومكيل ،الفنانة الحسنية، الفنان حدو اعراب والفنان حوسى مونفرير . ومشاركة فنانين وفلكلورات محلية ووطنية سيمو زين من تاهلة ومجموعة رويشة ايت وراين من الزراردة و فرقة ازلي نايت وراين  .

وسيكون للجمهور موعد مع فن الراي مع النجم  عزيز البركاني والفنان الشاب بلال المغربي ، كما سينفتح المهرجان في هذه الدورة على الثقافة الإفريقية من خلال مشاركة المجموعة الغنائية ''دونات ''من دولة الكونغو الديمقراطية.

هذا،وسيعرف المهرجان  تنظيم ورشات  في حروف تيفناغ ودورة تكوينية للشباب في مجال التنمية البشرية وندوات علمية  حول الهجرة والثقافة ودورها في تقريب الشعوب سيؤطرها مجموعة من الباحثين في المجال، بالاضافة الى تكريم بعض الوجوه الفنية  الوطنية والمحلية.
وتجدر الإشارة الى  أن المهرجان في نسخته الماضية عرف نجاحا كبيرا على المستوى التنظيمي و الجماهيري  .

برنامج الدورة:

التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات