متبارون من تاهلة يشتكون من خروقات النتائج الكتابية لمباريات التوظيف بموجب عقود لفائدة الأساتذة بمديرية تاونات

أكتي بريس--عبد الحميد العسري
عبر عدد من المتبارين عن عدم ارتياحهم وتشكيكهم في النتائج التي تمخضت عن مباريات التوظيف بموجب عقود لفائدة الأساتذة والمدرسين لسنة 2017 والتي أجريت أيام 29و 30 يونيو2017، حيث لم تضم لوائح النتائج الكتابية أسماء متبارين من خارج الإقليم الأمر الذي طرح أكثر من سؤال حول نزاهة ومصداقية هذه المباراة في شقها الكتابي خاصة ما حصل بمديرية تاونات.
واستنكر المتبارون نتائج الاختبارات الكتابية للمباراة، مستدلين في ذلك بالتشابه الحاصل على مستوى الأسماء العائلية للناجحات و الناجحين.
وفي هذا الصدد عبر أحد المشاركين في امتحان المباراة التي أجريت بتاونات والمنحدر من مدينة تاهلة إقليم تازة، عن استغرابه الشديد من عدم إدراج اسمه ضمن لائحة الناجحين، قائلا: "كنت متأكدا من أن نتائج هذه المباراة ستعرف مجموعة من الخروقات وذلك منذ أن وطأت قدمي قاعة الامتحان نظرا لارتجالية الإدراة التي كانت تسهر على سير الامتحانات، وطبيعة الظروف التي مرت فيها المباراة"، مؤكدا على أن "عملية الغش كانت مستشرية بشكل رهيب وذلك باستعمال الهواتف الذكية".




وطالب المتحدث المسؤولين والجهة الوصية باتخاذ كل الإجراءات والتدابير، وذلك بفتج تحقيق في الموضوع، والتأكد من صحة النتائج التي تم إعلانها، أمس الأربعاء، تماشيا مع مبدأ تكافؤ الفرص الذي يضمنه الدستور.
التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات