رد السيد مصطفى خطار رئيس جمعية امهات واباء واولياء تلاميذ /ات ثانوية تاهلة بخصوص مبررات رفض السلطات المحلية تسلم الملف القانوني للجمعية


توصل موقع أكتي بريس برد توضيحي من طرف السيد مصطفى خطار رئيس جمعية امهات واباء واولياء تلاميذ /ات ثانوية تاهلة بخصوص المبررات التي أعلنت عنها السلطات المحلية لرفض تسلم الملف القانوني لجمعية أمهات وأباء وأولياء تلاميذ/ ات ثانوية تاهلة "
الرد كما توصل به الموقع:
رد توضيحي على:
" توضيح السلطات المحلية في شخص باشا مدينة تاهلة بخصوص المبررات التي أعلن عنها لرفضه تسلم الملف القانوني لجمعية أمهات وأباء وأولياء تلاميذ/ ات ثانوية تاهلة "
1-           نؤكد أن السلطات المحلية في شخص باشا مدينة تاهلة ليس له الحق في رفض أي ملف لتأسيس أو تجديد مكتب أي جمعية أو حزب أو نقابة، بل هو مطالب باستلام الملفات ومنح وصولات مؤقتة حين توصله بالملفات المستوفية للوثائق القانونية المطلوبة، والقضاء فقط هو الذي له الصلاحية في البث في قانونية المكتب المنتخب أو عدم قانونيته.
2-           انعقاد الجمع العام التجديدي للمكتب المسير لجمعية آباء وأمهات وأولياء تلاميذ ثانوية تاهلة التأهيلية قد تم بحضور 76 شخصا بالفعل، بالإضافة إلى مدير المؤسسة وممثل السلطة المحلية.
3-           محاضر الجمع العام لانتخاب مكتب الجمعية لم تسجل أي خلاف بين الأشخاص ال 76 الحاضرين خلال الجمع العام التجديدي للمكتب المسير للجمعية، وأن موضوع النصاب القانوني لم يطرح أساسا خلال الجمع العام، ولم يسبق لأي جمع عام لتجديد الجمعية أن خضع لهذه المسطرة، والقانون الأساسي للجمعية لا يتضمن أي بند أو فصل خاص بالنصاب القانوني للجموعات العامة.
4-           أعضاء المكتب الجديد المسير والمتمثل كلهم تتوفر فيهم صفة أب أو ولي لتلميذ أو تلميذة بثانوية تاهلة التأهيلة، ونفس الصفات تتوفر في أعضاء المكتب السابق.
5-           " العريضة الموقعة من طرف 23 شخصا بصفتهم آباء أو أولياء لتلاميذ الثانوية المعنية بالأمر، يطعنون من خلالها في الجمع العام المنعقد بتاريخ 17/06/2017 بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني". للتوضيح: بعض الموقعين لم يحضر الجمع العام أصلا، وسنوضح في الوقت المناسب أن بعض الذين وردت أسماؤهم في لائحة " الطاعنين لهم مصلحة خاصة من استمرار المكتب السابق في تسيير الجمعية، و سنوضح ذلك بالدلائل الملموسة وبالوثائق الدامغة.
6-           المكتب الجديد يتوفر حاليا على عريضة موقعة من طرف عشرات أباء وأمهات وأولياء تلاميذ ثانوية تاهلة يتمسكون بشرعية المكتب المنتخب ديمقراطيا خلال الجمع العام ليوم 17 يونيو2017.
7-           السلطات المحلية بمدينة تاهلة/ الباشا يشكك بل يحكم على النوايا الحقيقة لإجراء عملية تجديد مكتب الجمعية، وأن هناك “احتمال استغلال الجمعية لأغراض غير بريئة ولا تمت بصلة للأهداف المسطرة لها في القانون الداخلي لجمعيات آباء وأولياء التلاميذ بالمؤسسات التعليمية”. وهنا نتسائل عن المعطيات والمعلومات التي استند عليها الباشا؟، وعلى أي أساس بنى الباشا حكمه على النوايا؟
8-            الجمع العام الانتخابي لم يعترض عليه أحد، ولم يطعن فيه أحد خلال انعقاده، ولم ينسحب منه أحد، بل مر في أجواء عادية، وانتخب مكتبا من 9 أعضاء وبالاقتراع السري، وكذا تم توزيع المهام بين الأعضاء المنتخبين عن طريق الاقتراع السري كذلك، كما تسلم المكتب المنتخب مالية المكتب القديم من الأمين السابق مباشرة بعد انتخاب المكتب.
9-           نؤكد أن الذين يعرقلون عمل المكتب المنتخب بتنسيق ممنهج مع الباشا هم الذين ترشحوا، ولم ينالوا ثقة الآباء والأولياء، مما دفعهم للعرقلة بكل الوسائل.

10-        نؤكد أن عرقلة عمل المكتب المنتخب هو عرقلة لمصالح التلاميذ، وعرقلة للجمعية، وعرقلة لأهداف الجمعية، وضحية هذه العرقلة في آخر المطاف هو: التلميذ والتلميذة. أما الباشا فلا يفصله عن التقاعد سوى بضعة أيام، ولا تهمه لا مصلحة الجمعية ولا مصلحة التلاميذ ولا مصلحة تاهلة.
التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات