لسعة عقرب تزهق روح طفلة بمولاي يعقوب

لقيت، أمس الاثنين، طفلة تبلغ من العمر تسع سنوات حتفها جراء تعرضها للسعة عقرب بمنزل أسرتها الكائن بدوار زعيمات بجماعة أولاد ميمون التابعة للنفوذ الترابي لإقليم مولاي يعقوب.
ووفق مصادر اعلامية، فإن الضحية جرى نقلها، وهي في حالة جد حرجة، على متن سيارة الإسعاف التابعة للجماعة إلى المركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس، قبل أن تلقى مصرعها متأثرة بإصابتها بالسم الفتاك.
التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات