مُسِن يعيش في قبره استعداداً للرحيل

  متابعة ..بعد أن بلغ من الكبر عتيا ورحل عنه جل أصدقائه قام شيخ صيني يبلغ من العمر 92 عاماً، ببناء قبره وشرع في النوم فيه استعداداً للرحيل.
الشيخ الذي كان يشتغل طبيباً، ويُدعى ليانغ فوشينغ، وبحكم تقدمه في السن أدرك اقتراب أجله لذلك قرر البدء في التمرن على استقبال الموت.
وكان العجوز قد فقد عائلته المتكونة من زوجته وثلاثة من أبنائه منذ تسعينيات القرن الماضي بسبب إصابتهم بمرض فتاك تركه وحيداً.
ومنذ ذاك الحين فكر “فوشينغ” في بناء قبره، وعندما وصل إلى عمر التسعين قرر تجسيد فكرته على أرض الواقع،وبسبب غياب عائلته وانعدام أي شخص يتكلف بمراسيم دفنه بدأ ينام في قبره، وذلك حتى يكون جاهزاً في بيته الأبدي إن حلّ الموت على غفلة منه، وحتى لا يزعج أحداً.
وخلف انتشار خبر إقدام “فوشينغ” على بناء قبره واستعماله صدىً في الصين وفي كل أرجاء العالم، ونشرت قصته وسائل إعلام عالمية.






وبعد انتشار قصته على نطاق واسع تلقى عدة اتصالات من عدة جهات تعرض عليه مساعدته والتخفيف عليه من عزلته، لكنه رفض كل هذه الاقتراحات، وفضل مواصلة ما سبق وخطط له في انتظار يدوم أجله..


التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات