جوزيه مورينهو يُذكِّر راموس بماضيه السيء



متابعة في تصريح مُعرَّض لإثارة الكثير من الجدل، قال جوزيه مورينهو، المدير الفني الحالي لنادي مانشستر يونايتد، إنه لا يتولى تدريب الأندية التي تمر بفترات جيدة، ضاربا المثل بنادي رِيال مدريد سنة 2010 ونادي الشياطين الحمر ما قبل الموسم الفارط.

الربان البرتغالي الذي أشرف على تدريب نادي العاصمة الإسبانية لثلاثة مواسم، صرح في حديثه ليومية "إكسبريسو" البرتغالية بأن راموس الذي أحرز ثلاثة ألقاب دوري أبطال أوروبا، في الأربع سنوات الماضية، لم يكن تأهل فقط لربع نهائي المسابقة سنة 2010.

وقال "الرجل الاستثنائي": "أعترف بأنني سيء في اختيار الأندية، مثل رِيال مدريد وإنتر ميلان ومانشستر يونايتد، هي أندية تُريد الانتصار، لكنها بعيدة عنه بآلاف الأميال".

"قائد رِيال مدريد الذي رفع اللقب الأسبوع الماضي وتوج به في ثلاث مناسبات لم يكن قد وصل إلى ربع نهائي المنافسة حين قدمت إلى الفريق سنة 2010"، يتحدث مورينهو، الذي سبق له حيازة لقب "الشامبيونزليغ" في مناسبتيْن مع بورتو وإنتر ميلان.

وكانت علاقة " مورينهو " بالعديد من لاعبي رِيال مدريد قد شهدت توترا بالغا وتكهرباً على عدة مستويات، مثل كريستيانو رونالدو وراموس وإيكر كاسياس.


التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات