بوغنبور: بعد عودتي من الريف تأكدت فعلا أن عصابة تحكمنا

متابعة

قال رئيس العصبة المغربية للدفاع عن حقوق الانسان، عبد الرزاق بوغنبور، إنه بعد عودته من زيارة ميدانية إلى الريف المغربي “تأكد فعلا أن عصابة تحكمنا.

وعبر بوغنبور، في تدوينة على صفحته بالفيسبوك، “عن دعمه للحراك السعبي بمنظقة الريف، مؤكدا على مشاركته في المسيرة المليونية التي دعت إاليها العديد من الفعاليات المجتمعية تحت شعار “جميعا ضد الحكرة والتهميش

وأضاف”: “لأننا وطنيون ونحب وطننا ..لأننا نرفض أن يعيش شعبنا مزيدا من الحكرة والتهميش..لأن الظلم قد وصل مداه.. لأننا نأبى أن يدوس المخزن على كرامتنا ونظل خانعين صامتين ..لأننا ضد المفسدين العابثين بمستقبل الشباب والوطن..لأننا نرفض الاستبداد والقمع والاعتقالات الظالمة..لأننا نريد أن نعيش في أمن واستقرار وأمان معززين مكرمين بحقوقنا الكاملة..لأننا وطنيون ونحب الخير لوطننا وشعبنا سنخرج يوم الأحد 11 يونيو في مسيرة وطنية بالرباط ابتداءا من الساعة 12″.


يشار إلى أن بوغنبور كان قد قام بزيارة ميدانية لمدينة الحسيمة في إطار لجنة تقصي الحقائق حول تطورات حراك الريف، والمحدثة من طرف الائتلاف المغربي لهيئات حقوق الانسان، وعاد منها يوم أمس الجمعة، حيث قدم في تصريحات صحفية، حقائق صادمة حول ما يجري في المنطقة، وقال:”لولا سرية التحقيق المتعلق بلجنة تقصي الحقائق المشكلة من الجمعيات العضو في الائتلاف لانفجرت غضبا في ظل هذا النظام المخزني المستبد.
التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات