عجائب الصحة في المغرب.. مستشفى الحسن الثاني بفاس يسلم مواعيد لعام 2019 من أجل فحوصات بسيطة للمواطنين

متابعة

رغم الشعارات الرنانة التي يرددها ‘الحسين الوردي’ وزير الصحة حول توفير تجهيزات للمستشفيات واستفادة ما يقول ‘ملايين’ المغاربة حاملي بطائق ‘راميد’ مجاناً من الاستشفاء والتطبيب، فان واقع الحال يظهر الحقيقة المرة الصادمة.
مستشفى الحسن الثاني بفاس قبل أيام موعداً لأحد المرضى من أجل فحص بسيط بالأشعة، بتاريخ 04/2019، أي على المواطن العودة بعد عامين ان هو بقي على قيد الحياة.
مسلسل العٓبث بمستشفيات الوردي الذي يقدمه حزبه المجهري كأحسن وزير بالحكومة، لا أحد استطاع وقف النزيف بها، فلا البرلمان يقوم بوظيفته ولا المسؤولين الحكوميين يقومون بواجبهم في خدمة المواطنين كما يدعون حينما يتعلقان الامر في الخطابات التي تلقى بحضور المٓلك.
عن زنقة 20
التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات