الداودي يدعو المغاربة الى مُقاطعة أسواق السمك لاجبار المُضاربين على تخفيض الأسعار


متابغة
بعد الضجة التي أثارها ارتفاع اثمنة السمك بالأسواق المغربية، خاصة في شهر رمضان الذي تعتبر فيه المأكولات البحرية مادة أساسية في موائد الإفطار، خرج الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة، لحسن الداودي، ليعطي حلا “غريبا” لتخفيض سعره.
وقال الوزير ‘الحسن الداودي’، في تصريح غريب لقناة “دوزيم”: ” المشكل في المواطنين..لأنهم إذا أرادوا التخفيض من سعر السمك عليهم أن يقاطعوه ليومين فقط ليجد الباعة انفسهم في مأزق الشيء الذي سيجبرهم على التخفيض من ثمن السمك لأن البائع سيعي بأنه هو الخاسر في نهاية المطاف”.

وأضاف الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالشؤون العامة والحكامة، في ذات التصريح: “من الطبيعي أن تكون هذه الزيادة لأن طلب المواطنين يصل مثلا إلى 2000 طن والعرض يكون هو 1000 طن، لارتباط حجم العرض بالطلب”.

جدير بالذكر، أن أسعار السمك ارتفعت بشكل مهول حيث تجاوز ثمن سمك “الشطون” 30 درهما، والسردين ارتفع ثمنه إلى 20 درهما، الشيء الذي تسبب في موجة غضب في صفوف المواطنين.
التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات