سنتان حبساً لضابط شرطة اختلس 148 مليوناً بتازة

 متابعة.. أدانت غرفة الجنايات الإبتدائية باستئنافية فاس، يوم الثلاثاء16 ماي الجاري، ضابط شرطة مسؤولا عن مكتب مخالفات السير بالمكتب الجهوي بتازة، بالحبس النافد لسنتين لتورطه  في اختلاس وتبديد 148 مليونا، بعد مناقشة ملفه الجنائي والاستماع اليه والى مرافعات دفاعه والنيابة العامة.
وآخدت المتهم، ابن اقليم صفرو، البالغ من العمر 55 سنة، المعتقل بسجن بوركايز ضاحية المدينة، منذ شهرين بعد ايداعه فيه في 16 مارس الماضي، لأجل “اختلاس وتبديد اموال عامة وتزوير محررات رسمية واستعمالها”، وحكمت بأدائه غرامة مالية نافذة قدرها خمسة آلاف درهم.
وحسب يومية “الصباح”، أحيل المتهم القاطن بحي السلام تازة، على الغرفة بعد إنهاء قاضي التحقيق المكلف بالجرائم المالية التحقيق تفصيليا معه منذ أن أحيل عليه من قبل الوكيل العام بعد اعتقاله من قبل عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء، بعد صدور تقرير حول الاختلاسات التي تورط فيها أثناء تدبيره المكتب المذكور.

عن زنقة20
التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات