الأمم المتحدة.. سفير فرنسا يدعو إلى الانسحاب الكامل من الگرگرات

و م ع
نوهت فرنسا، أمس الثلاثاء (25 أبريل)، في مقر الأمم المتحدة في نيويورك، بـ”الدينامية الإيجابية” و”الزخم الجديد” الذي شهدته حاليا قضية الصحراء، بالنظر إلى “المبادرات الإيجابية” التي تم اتخاذها أخيرا، داعية إلى “الانسحاب الكامل” من منطقة الكركرات من أجل المضي قدما في العملية السياسية.





وقال سفير فرنسا لدى الأمم المتحدة، فرانسوا ديلاتر، في تصريح للصحافة، قبيل مشاورات مغلقة لمجلس الأمن حول المينورسو، “لقد لمسنا زخما جديدا، ودينامية إيجابية بدأت تتشكل، كما أنه تم اتخاذ مبادرات إيجابية يمكن أن تعزز هذا الزخم”.
وتابع الدبلوماسي الفرنسي أن “هناك مسألة لا بد من معالجتها، أي قضية الكركرات”.
وقال الدبلوماسي الفرنسي، في معرض رده على أحد الصحافيين، “نعم” انسحاب البوليساريو من هذه المنطقة.
وجدد التأكيد على الدعوة التي وجهها الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، والواردة في تقريره لـ10 أبريل حول قضية الصحراء، حيث دعا ديلاتر إلى “الانسحاب الكامل” من منطقة الكركرات من أجل “إغلاق هذا الفصل والمضي قدما في العملية السياسية”، مشددا على ضرورة “حل هذه المسألة في أقرب وقت ممكن”.
وفي هذا الصدد، أكد ديلاتر على ضرورة “استئناف مسلسل المفاوضات”، معربا عن دعم بلاده لجهود الأمين العام للأمم المتحدة في هذا الاتجاه.
ويشار إلى أن هذه المشاورات تأتي قبل يومين من التصويت على تجديد مهمة البعثة الأممية في الصحراء، المينورسو، المقرر إجراؤه في 27 أبريل الجاري.
وفي هذا الصدد، أكد ديلاتر على ضرورة “تجديد (مهمة) البعثة خلال التصويت المقرر يوم غد الخميس (27 أبريل)”، داعيا أعضاء المجلس الـ15 إلى “التوحد في مقاربة بناءة لنتمكن من المضي قدما في هذه القضية الهامة”.

وخلص السفير إلى أن “هناك اليوم دينامية إيجابية حقيقية داخل مجلس الأمن، وتقاربا حقيقيا، ووحدة متنامية بين أعضاء المجلس حول الخطوط (…) التي تحدثت عنها للتو”.
التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات