فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بتاهلة يتدارس الوضع الحقوقي بالمنطقة

 نص البيان الذي توصل به موقع ''أكتي بريس'' من فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بتاهلة،حول  حول الوضع الحقوقي بالمنطقة.

 بيـــان
 
 عقد مكتب فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بتاهلة اجتماعه العادي يوم  الخميس 20 أبريل 2017 مساء بمقر الجمعية، وتدارس مستجدات الوضع الحقوقي وطنيا ومحليا، والوضع التنظيمي للفرع المحلي، وسجل ما يلي
استمرار الحصار المضروب على الجمعية المغربية، والتضييق على أنشطتها، بحرمان أغلب فروعها من الوصولات القانونية لتجديد مكاتبها المحلية والجهوية، وحرمان بعضها من استغلال القاعات العمومية لتنظيم أنشطتها، وكذا حرمانها من الحق في الاستفادة من المنح المقدمة للجمعيات، بالإضافة إلى عدم تنفيذ الأحكام القضائية لصالح فروع الجمعية.
استمرار وتنامي أشكال انتهاكات حقوق الإنسان التي يتعرض لها المواطنات والمواطنون، في حقهم في التعليم والشغل، والصحة والتظاهر والاحتجاج، ......والحريات بشكل عام.
استمرار صمود مناضلي ومناضلات الجمعية محليا وجهويا ووطنيا رغم الحصار والتضييق، عبر تنفيذ العديد من الأنشطة في مجال التنظيم والتواصل والإشعاع والتكوين، ومتابعة الملفات الواردة على أجهزة الجمعية.
استمرار احتجاجات العديد من المناطق على حقوقها البسيطة ومطالبها العادلة، وفي مقدمتها الحراك الاجتماعي بمنطقة الحسيمة، ومنطقة أيت سغروشن بدائرة تاهلة.
          بناء على ماسبق، فإن مكتب فرع الجمعية، يعلن ما يلي:
1/ تضامنه  الكامل مع الحراك الشعبي بمنطقة الريف، وخاصة بإقليم الحسيمة. ومطالبة الدولة بالتفاعل الإيجابي مع مطالب الحراك في كل مناطق الإقليم، و فتح حوارات حقيقية حول هذه المطالب خصوصا المتعلقة بالجانب الاقتصادي والاجتماعي والحريات العامة، والتي هي جزء من نضالاتنا كحركة حقوقية .
2/ تأكيد تضامنه مع كل الاحتجاجات بكل مناطق المغرب في مطالبها الاجتماعية، وبجماعة أيت سغروشن خاصة، حيث تطالب ساكنة آيت سغروشن السلطات الوصية والمسؤولين بالوقوف على الخروقات والاختلالات الحاصلة بالجماعة، وتطالب الجهات المختصة مركزيا للتحقيق في نهب  العديد من مقالع الرمال، وفي كل المشاريع المغشوشة والمجهضة بالجماعة.
3/ مطالبته السلطات الوصية والمسؤولين عن تدبير الشأن المحلي، العمل على الإسراع باقتناء الأرض لإنشاء المستشفى الرئيسي بتاهلة لتمكين ساكنة دائرة تاهلة من حقها في التطبيب والعلاج، ووضع حد لمعاناتها وحرمانها من حقها في الصحة.وكذا تنظيم السويقات عبر تخصيص مكان قار للتجار والفلاحين لبيع منتوجاتهم وبضائعهم، مما تسببه السويقات غير المنظمة من فوضى وحوادث، وعرقلة حركة السير أمام وسائل النقل والمارة، مع وضع حد لانتشار احتلال الملك العمومي ( بناء المقاهي نموذجا ( أمام مرأى القائمين على الشأن المحلي والسلطات المحلية، مما يعرقل السير ويساهم في ارتفاع حوادث السير.
4/ الاستجابة للملف المطلبي الشامل الذي ناضلت من أجله " تنسيقية تاهلة لمتابعة الشأن المحلي" والتي تعتبر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان من مكوناتها.
5/ استنكاره وتنديده مجددا برفض باشا مدينة تاهلة تسلم الملف القانوني لتجديد مكتب الفرع، واعتباره أن هذا التضييق لن يزيد مناضلات ومناضلي الجمعية إلا مزيدا من الصمود والنضال، والاستمرار في تجسيد المهام الحقوقية للجمعية، على مستوى التحسيس والنهوض  والحماية والمؤازرة والتربية على حقوق الإنسان.
6/ على المستوى التنظيمي الداخلي: * تقرر عقد الجمع العام التنظيمي لأعضاء الفرع  يوم الخميس 27 أبريل 2017 على الساعة السادسة مساء بمقر الجمعية، لإعادة هيكلة اللجان الوظيفية، وكذا المصادقة على مشروع البرنامج السنوي.

                                                                 تاهلة في 20 أبريل 2017                           عن المكتب
التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات