واد أمليل: شاب يقدم على حرق نفسه بثانوية الوحدة


علم من مصادر مؤكدة، إقدام شاب يبلغ من العمر 21 سنة بمدينة واد أمليل زوال اليوم، على إضرام النار في جسمه داخل ثانوية الوحدة، مما أدى إلى إصابته بحروق خطيرة من الدرجة الثالثة، ثم اثرها نقله على وجه السرعة إلى مستشفى ابن باجا بتازة ليتلقى العلاجات الضرورية، قبل أن يقرر الطاقم الطبي بنفس المستشفى ترحيله إلى مدينة فاس لاستكمال العلاج نظرا لخطورة إصابته.

وتجهل إلى حد الساعة الأسباب الحقيقية الذي أدت بهذا الشاب إلى ارتكاب هذه الفعلة، في حين راجت أخبار متناثرة  تفيد بأن هذا الشاب يعاني من مشاكل نفسية جعلته يحاول الإجهاز على حياته.
أكتي بريس
التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات